شركة بريطانية تعترف بتعرض 10 ملايين حساب لهجوم إلكترونى عام 2017

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

اعترفت شركة التجزئة البريطانية للهواتف المحمولة والالكترونيات Dixons Carphone، أن نحو 10 ملايين سجل تابع للشركة، وبيانات شخصية للعملاء، تم اختراقها ضمن هجوم سيبرانى فى عام 2017.

ووفقا لما نشرته وكالة رويترز الاخبارية، فيعد هذا هو ثانى هجوم إلكترونى كبير تتعرض له الشركة على مدى ثلاثة سنوات، والتى تمتلك ما يصل إلى 22 مليون عميل فى المملكة المتحدة وايرلندا، وقد اعتذرت الشركة للزبائن وقالت أن التحقيق فى عملية الاختراق قد اكتمل الآن، فيما قال أليكس بالدوك، الرئيس التنفيذى للشركة: "مرة أخرى، نشعر بخيبة الأمل لسقوطنا فى مثل هذا الفخ، ونأسف بشدة على أى ضائقة تسببنا بها لعملائنا"

وكشفت الشركة أن سجلات العملاء التى تم الوصول إليها لم تكن تحتوى على معلومات بطاقات الدفع أو تفاصيل الحسابات المصرفية، ولم يكن هناك أى دليل على وجود أى خطأ قد نجم عن الاختراق، مضيفة إلى أنهم أغلقوا الوصول غير المصرح به، وأضافوا إجراءات أمنية مشددة.

فى يونيو، وجدت الشركة أنه تم الوصول إلى 1.2 مليون سجل يحتوى على بيانات شخصية غير مالية، مثل الأسماء أو العناوين أو عناوين البريد الإلكتروني. وقالت الشركة فى ذلك الوقت إن التحقيقات كشفت أن هناك محاولة تعود إلى يوليو 2017، حيث تضم هذه السجلات بيانات 5.9 مليون بطاقة تسجيل، وقد استهدف الاختراق أيضًا أحد أنظمة المعالجة لمتاجر Currys PC World وDixons Travel.

 

 

 


 

0 تعليق