مباحث السويس تكشف لغز مقتل سيدة داخل شقتها فى حى فيصل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تمكنت مباحث مديرية أمن السويس من كشف غموض واقعة مقتل سيدة فى العقد الرابع من العمر داخل منزلها بمساكن أسبيكو بحى فيصل بالمحافظة، وتم تحديد المتهمين مرتكبى جريمة القتل، كما تسلمت النيابة التقرير النهائى للطب الشرعى الذى كشف عن توقيت مقتل السيدة، موضحا أدق التفاصيل.

تعود وقائع القضية إلى يوم 27 مارس الماضى، بتلقى اللواء محمد جاد مدير أمن السويس، إخطارا من مأمور قسم شرطة فيصل، بالعثور على "ر . ع" 48 عاما من سكان حى فيصل مقتولة داخل شقتها السكنية.

وأكد التقرير المبدئى لمفتش الصحة بالسويس، قبل عرض جثة السيدة على الطب الشرعى، أن سبب الوفاة هو تعرض السيدة للضرب بآلة حادة فى الرأس تسببت فى وفاتها فى الحال.

وبقرار من النيابة، عرضت جثة السيدة على الطب الشرعى الذى اكد أن سبب مقتل السيدة تعرضها للضرب بآلة حادة بمؤخرة الرأس تسببت فى وفاتها، وبتشكيل فريق بحث بقيادة اللواء خالد إبراهيم مدير المباحث الجنائية، والمقدم صلاح عبد الفتاح رئيس مباحث قسم شرطة فيصل، والنقيب محمود إسماعيل معاون مباحث قسم فيصل، تبين أن من قاموا بارتكاب جريمة القتل اثنين من العمال وصلا محافظة السويس قادمين من محافظة أسيوط منذ أشهر، وأنهما كانا يقيمان بحى الكويت، وعلى علاقة بالسيدة، وترددا على منزلها أكثر من مرة.

وأكدت تحريات المباحث الجنائية، أن العاملين استقبلتهما السيدة داخل شقتها السكنية، وبعدها قتلاها وسرقا مصوغاتها وهربا إلى منزلهما بحى الكويت، ثم جمعا أمتعتهما وهربا إلى إحدى القرى بمحافظة أسيوط مسقط رأسهما.

وقال مصدر أمنى، إن مباحث مديرية أمن السويس أرسلت إلى مديرية أمن أسيوط أسماء وأوصاف المتهمين بالقتل، وأنه حاليا جارى ضبطهم.

0 تعليق