وزير الموارد البشرية والتوطين : الإمارات من أفضل دول المنطقة بمشاركة المرأة في سوق العمل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
دبي - " وكالة أخبار المرأة "

قال وزير الموارد البشرية والتوطين ناصر بن ثاني الهاملي، إن الإمارات عملت على تكافؤ فرص العمل بين الرجل والمرأة واقرت بذلك في دستور الدولة، وذلك لايمانها بان تكافؤ فرص العمل بين الجنسين هو ضرورة اجتماعية وأخلاقية واقتصادية
دور الحكومة
وبحسب ما نشرته الامارات اليوم على موقعها الالكتروني، اشاد الهاملي بدور الحكومة التي لم تدخر جهداً في سبيل تحقيق التكافؤ واحداث التوازن بين دور الرجل والمرأة وبين مشاركتهما في المجتمع، حتى أصبحت الإمارات واحدة من أفضل الدول أداءً في المنطقة، وذلك من حيث معدلات الالتحاق بالتعليم العالي خصوصاً في التخصصات العلمية، أو من حيث نسبة المشاركة في سوق العمل والمناصب القيادية ومراكز صنع القرار.
مؤتمر العمل الدولي
جاء ذلك في كلمة ألقاها الهاملي أمام مؤتمر العمل الدولي المنعقد حالياً في جنيف، حيث ناقش من خلالها تقرير مدير عام منظمة العمل الدولية المعروض على أعمال الدورة 107 للمؤتمر، الذي يتناول فيه العقبات التي تواجه المرأة، وكيفية التصدي لها تحقيقا للمساواة بينها وبين الرجل في كافة مجالات العمل ومختلف الميادين، مستعرضا واقع المرأة الاماراتية وما تتمتع به من تمكين قوي ساعد على تاصيله التشريعات الوطنية التي وضعت لصالحها
مناصب عليا
واشار الهاملي الى ان المراة الاماراتية حظيت بمناصب عليا، مثلها مثل الرجل قائلا "أن حكومة الإمارات تضم تسع وزيرات بنسبة 28% من إجمالي عدد الوزراء، وتشغل المرأة حالياً ما نسبته 20% من عضوية المجلس الوطني الاتحادي، فضلاً عن رئاسة المجلس ذاته، موضحا ان التشريع الذي يقضي بتعيين نساء في مجلس إدارة كل شركة وجهاز حكومي أثمر وجود أكثر من 13% من أعضاء مجالس الإدارة من النساء، فضلاً عن أن 27% من جميع المناصب التنفيذية العليا في الدولة تشغلها النساء.
مبادرات
وافاد الهاملي ان الامارات شهدت منذ ثلاثة أعوام انطلاقة جديدة لتعزيز تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة، حيث تم إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة للأعوام 2015-2021، اضافة الى الإعلان عن تأسيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، كما اشاد بدور المبادرات في تحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين جميع النساء والفتيات

أخبار ذات صلة

0 تعليق