تحقيق أمريكى فى اتهام شركات للأدوية بمساعدة التمرد فى العراق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تُجرى وزارة العدل الأمريكية تحقيقًا حول أنشطة شركات أدوية فى العراق مُتهمة بأنها قدّمت مجانًا إلى الحكومة العراقية أدوية ومعدات صيدلانية بين 2005 و2009، رغم علمها أنه سيُعاد لاحقا بيعها فى السوق السوداء لتمويل اعتداءات إرهابية، بحسب ما ذكرت "أسترازينيكا" إحدى هذه الشركات.

وخلال نشر نتائجها نصف السنوية الأسبوع الماضى، قالت "أسترازينيكا" إنها تلقت طلبًا من الوزارة الأمريكية "يتعلق بتحقيق حول الفساد مرتبط بنشاطات فى العراق".

ويوضح الطلب أنّ هذا التحقيق مرتبط، جزئيا على الأقل، بدعوى قضائية رُفعت فى أكتوبر أمام محكمة فى واشنطن نيابة عن عسكريين قُتلوا أو جرحوا فى العراق بين عامي 2005 و2009.

ويتهم المُدَّعون كلاً من "أسترازينيكا" ومنافسيها "فايزر" و"روش" و"جونسون آند جونسون"، بخرق القانون الأمريكى لمكافحة الارهاب وقوانين أخرى عبر تسليم مواد صيدلانية وطبية إلى وزارة الصحة عندما كان يسيطر عليها أنصار الزعيم الشيعى مقتدى الصدر.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق