وزير الإعلام اللبنانى: منح وزارة سيادية لحزب القوات يتم بحثه مع "الحريرى"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال وزير الإعلام اللبنانى ملحم الرياشى، أن رئيس الجمهورية ميشال عون أبلغه إن مسألة منح حزب (القوات اللبنانية) إحدى الحقائب الوزارية السيادية فى الحكومة الجارى تشكيلها حاليا، هو أمر يتم بحثه مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريرى.

وأشار "الرياشي" – فى تصريحات صحفية عقب لقائه، اليوم الخميس، الرئيس اللبنانى بقصر بعبدا الجمهورى، إلى أن تم خلال اللقاء استعراض الأوضاع السياسية فى لبنان وتطوراتها المتصلة بمسار تشكيل الحكومة.

وأكد أنه نقل رسالة من رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، إلى الرئيس ميشال عون، تتضمن موقف الحزب من الحكومة، واستعداده لتسهيل مهمة رئيس الوزراء المكلف "ولكن ضمن الحد الأدنى المقبول للحجم الانتخابى والوزن السياسي".. على حد قوله.

ويطالب حزب القوات اللبنانية بـ 5 حقائب وزارية فى الحكومة الجديدة، أو الحصول على 4 حقائب شريطة أن يكون من بينها وزارة سيادية، وعلى وجه الخصوص وزارة الدفاع، أو أن يحتفظ بمنصب نائب رئيس الحكومة (الذى يشغله حاليا وزير الصحة "القواتي" غسان حاصباني) إلى جانب الحصول على وزارات أساسية أو خدمية ضمن حصته.

وتلقى مطالبات حزب القوات اللبنانية معارضة ورفضا شديدا من جانب رئيس التيار الوطنى الحر جبران باسيل، فى إطار الصراع بين الطرفين على المقاعد الـ 15 المخصصة للطائفة المسيحية بالحكومة حال تشكلت من 30 وزيرا، حيث يطالب "باسيل" بضعف عدد الحقائب الوزارية لصالح تكتله النيابى الحائز على أكبر عدد من المقاعد النيابية فى مجلس النواب الحالي.

0 تعليق